2018-11-18
 سورية تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على غزة وتؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني   |    جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي   |    المعلم و جابري أنصاري يبحثان سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين بالإضافة إلى آخر التطورات السياسية   |    سورية تطالب بإنشاء آلية دولية مستقلة للتحقيق بجرائم “تحالف واشنطن” ومعاقبة مرتكبيها   |    أسماء الناجحين في الاختبار العملي المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    سورية تدين فرض حزمة ثانية من العقوبات الأمريكية على إيران   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد فونغ بياو وميغيل بورتو بارغا سفيرين مفوضين فوق العادة للصين وكوبا   |    سورية تدعو مجلس الأمن إلى إجراء تحقيق دولي بمجازر وجرائم تحالف واشنطن ضد الشعب السوري   |    سورية تؤكد دعمها لمواطنيها في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بالجولان المحتل ورفض إجراء ما يسمى انتخابات المجالس المحلية   |    المعلم خلال لقائه الوفود المشاركة باجتماعات مجلس السلم العالمي: لن نسمح لأحد بالتدخل في شأننا الوطني-فيديو   |    المعلم لـ دي مستورا: الدستور وكل ما يتصل به شأن سيادي يقرره الشعب السوري دون أي تدخل خارجي   |    المعلم لـ بيسلي: الحكومة السورية تولي أهمية قصوى لعودة اللاجئين والنازحين   |    سورية تدين بشدة الادعاءات الكاذبة لبيان الخارجية الفرنسية بخصوص الرقة: التدمير الممنهج للمدينة من قبل التحالف الدولي المزعوم يرقى إلى جرائم الإبادة   |    سورية تطالب بإجراء تحقيق دولي مستقل بجرائم واعتداءات تحالف واشنطن على أراضيها   |    سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإجرامي الذي استهدف كلية البوليتكنيك غرب شبه جزيرة القرم الروسية   |    سوسان: إعادة فتح معبر نصيب لها أثر إيجابي على الصعيدين الشعبي والاقتصادي-فيديو   |    المعلم في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي: انتصار سورية والعراق في الحرب على الإرهاب ستستفيد منه جميع دول المنطقة والعالم   |    المعلم والجعفري يبحثان تعزيز التنسيق بين سورية والعراق في مجال مكافحة الإرهاب والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية   |    الخارجية: استخدام التحالف الدولي أسلحة محرمة دوليا ضد الشعب السوري سلوك متعمد وانتهاك صارخ للقانون الدولي   |    وصول الدكتور ابراهيم الأشيقر الجعفري وزير خارجية العراق في زيارة رسمية إلى الجمهورية العربية السورية    |    سورية تعتبر حكم سلطات الاحتلال الجائر بحق الأسير المقت باطلا وغير قانوني   |    اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد   |    المعلم: سورية تكتب الفصل الأخير في محاربة الإرهاب   |    أسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي. الاتفاق حول إدلب خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: عازمون على تطهير كل أراضينا من رجس الإرهاب ومن أي وجود أجنبي غير شرعي-فيديو   |    المعلم يلتقي غوتيريس وظريف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة   |    المعلم يلتقي عددا من وزراء الخارجية في نيويورك: سورية ماضية في الحل السياسي الذي يقوم على احترام استقلالها وسيادتها. ضرورة تنفيذ اتفاق إدلب بهدف بسط سلطة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم يلتقي وزراء خارجية الجزائر والسودان وقبرص   |    سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم   |    سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا   |    المعلم يبحث مع ظريف العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    المعلم في مقابلة مع قناة روسيا 24: الادعاءات التي تسوقها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية أصبحت مكشوفة للرأي العام العالمي وهدفها تبرير أي عدوان محتمل على سورية   |    المعلم في حديث لقناة روسيا اليوم: تحرير إدلب من الإرهاب أولوية إما عبر المصالحات أو بالعمل العسكري   |    سورية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية   |    مؤتمر صحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو   |    سورية تدين بشدة بيان واشنطن وباريس ولندن: هدفه الأساسي تبرير استخدام التنظيمات الإرهابية للأسلحة الكيميائية   |    
الرئيسية  شؤون القنصلية  الخدمات القنصلية في الخارج  تصديق الوثائق  تصديق الفواتير التجارية وشهادات المنشأ 

تصديق الفواتير التجارية وشهادات المنشأ




الرسوم المستوفاة عن الفواتير التجارية وشهادات المنشأ والوثائق الأخرى

 

 

نصت المادة رقم /2/ من المرسوم التشريعي رقم /21/ لعام 2016 على ما يلي:
المادة -2-  يحدد الرسم المستوفى على الفواتير التجارية التي تتضمن مبلغاً ليصبح /1.5%/ واحد ونصف بالمائة من قيمة الفاتورة على ألا يتجاوز المبلغ الاجمالي المستوفى /5000/ دولار أمريكي أو ما يعادله باليورو أو بالعملات المحلية وألا يقل عن /100/ دولار أمريكي.

 

تصديق الفواتير التجارية وشهادات المنشأ الصادرة من بلدان ليس لنا فيها تمثيل دبلوماسي

 

تصدق فواتير وشهادات المنشأ للبضائع المستوردة من بلدان لا يوجد للجمهورية العربية السورية فيها تمثيل دبلوماسي أو قنصلي من قبل غرفة التجارة أو الصناعة في البلد الصادرة عنه ومن ثم اتحاد غرف التجارة أو أية مؤسسة مماثلة يقبل بها وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية على أن يقوم صاحب العلاقة بتحويل قيمة الرسوم القنصلية المستحقة بالعملة الأجنبية القابلة للتحويل إلى حساب الخزينة العامة لدى مصرف سورية المركزي وتورد لحساب الرسوم القنصلية. وبعد ذلك تصدق من وزارة الخارجية والمغتربين.

شهادات المنشأ والفواتير والوثائق الأخرى الغير مصدقة من بعثاتنا في الخارج

 

في حال ورود الوثائق التالي (شهادة منشأ –فاتورة –وثائق أخرى) غير مصدقة من قبل السفارة السورية في بلد المصدر يتم العمل وفق ما يلي:
1- قبول الوثائق المذكورة سابقاً بعد أن يتم تصديقها من قبل اتحاد غرف التجارة السورية ومن ثم من قبل وزارة الخارجية والمغتربين بعد التأكد أنها غير مسحوبة على الماسح الضوئي /السكنر/.
2-استيفاء الرسوم والغرامات المنصوص عليها بأحكام المرسوم التشريعي رقم /49/ لعام 1977 المعدل بالمرسوم التشريعي رقم 5 لعام 1991.
(يستوفى من الفواتير وشهادات المنشأ المخالفة لأحكام المرسوم التشريعي المذكور سابقاً الرسوم القنصلية كما لو تم تسديد تلك الرسوم بالبعثة السورية في الخارج مضافاً إليها غرامة قدرها /50%/ منها وذلك بالعملة السورية بعد احتساب العملة الأجنبية وفقاً لنشرة أسعار القطع في الأسواق المجاورة الصادرة عن الجهات المختصة) .
3-أن ترد الوثائق المذكورة أعلاه من بلد المنشأ والمصدر مباشرة.
4-التحقق من قبل المديرية العامة للجمارك عن القيم المصرح عنها للبضائع وضرورة الاستئناس بالأسعار التأشيرية.

الغرامات المفروضة على الفواتير والشهادات المخالفة لأحكام التصديق

 

يستوفى من الفواتير وشهادات المنشأ المخالفة لأحكام التصديق أي تلك التي لم يتم تصديقها من سفارتنا في البلد الصادرة عنه، الرسوم القنصلية كما لو تم تسديد تلك الرسوم بالبعثة السورية في الخارج مضافاً إليها غرامة قدرها /50%/ منها وذلك بالعملة السورية بعد احتساب العملة الأجنبية وفقاً لنشرة أسعار القطع في الأسواق المجاورة الصادرة عن الجهات المختصة. 

 

الفواتير التجارية وشهادات المنشأ المعفاة من التصديق القنصلي

 

- تعفى شهادات المنشأ والفواتير التجارية العائدة للبضائع الوطنية المنشأ المستوردة إلى الجمهورية العربية السورية من الدول العربية الأعضاء في اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى أو الدول العربية الموقعة على اتفاقيات تجارية ثنائية مع سورية من التصديق القنصلي المنصوص عليه بموجب المرسوم التشريعي رقم /49/ تاريخ 9/8/1977 وتعديلاته شرط تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل.
توضيــــح 
الدول العربية الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى التي يشملها المرسوم هي:
تونس-السعودية-لبنان-المغرب-البحرين-سورية-الأردن-الإمارات-قطر-السودان-عمان-الكويت-ليبيا-مصر-اليمن أما الدول التي لا يشملها المرسوم بسبب عدم إلغاء التصديق على شهادات المنشأ والفواتير المرافقة لديها فهي العراق وفلسطين.
2-تعفى شهادات المنشأ والفواتير التجارية العائدة للبضائع الوطنية المنشأ في الجمهورية التركية المصدرة إلى الجمهورية العربية السورية في إطار اتفاقية الشراكة المؤسسة لمنطقة تجارة حرة بين البلدين من رسوم التصديق القنصلي المنصوص عليه بموجب المرسوم التشريعي رقم /49/ تاريخ 9/8/1977 وتعديلاته شرط تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل.
وبالنسبة للحالتين المذكورتين سابقاً تقوم مديرية الجمارك العامة بتدقيق شهادات المنشأ والوثائق المصاحبة لها للبضائع الواردة إلى القطر بما يتوافق مع أحكام المقاطعة العربية.
3-تعفى الفواتير التجارية وشهادات المنشأ الواردة لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين من التصديق واستيفاء الرسوم.
4-المواد المستوردة عن طريق المؤسسات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة أو عن طريق الحكومة السورية لتوزع على اللاجئين العرب معفاة من التصديق والرسوم القنصلية.
 

 

البضائع ذات المنشأ العربي والتي مقصدها المنطقة الحرة

 

يستوفى الرسم القنصلي عن البضائع التي منشؤها إحدى الدول العربية المنضمة إلى اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والتي مقصدها المناطق الحرة السورية باعتبار أن هذه المناطق تعتبر مناطق خارجية من الوجهة الجمركية. أما البضائع التي يتم توريدها مباشرة إلى السوق المحلية بالقطر فتعتبر معفاة من التصديق القنصلي.