2023-02-07
 وزراء خارجية عدد من البلدان يعربون للمقداد عن تعازيهم وتضامنهم مع الشعب السوري   |    سورية تناشد أعضاء الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات الدولية لمد يد العون ودعم جهودها لمواجهة تداعيات الزلزال المدمر   |    سورية وروسيا ترفضان بيان الدول الغربية الكاذب والمليء بالتضليل حول حادثة دوما المزعومة   |    المقداد يتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير شي هونغوي سفيراً مفوضاً فوق العادة للصين   |    الخارجية: سورية تدين بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع أمس في باكستان   |    سورية ترفض التقرير المضلل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول حادثة دوما المزعومة   |    المقداد خلال لقائه لاكروا: وجود قوات حفظ السلام ليس بديلاً عن إيجاد حل نهائي لمشكلة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي السورية   |    الخارجية: تقديم واشنطن ملايين الدولارات لتشويه صورة الدولة السورية يعكس إصرارها على الاستمرار بتضليل الرأي العام   |    المقداد لـ لازاريني: سورية ترفض محاولات النيل من دور الأونروا بدعم الشعب الفلسطيني   |    التعليمات الناظمة لاستلام طلبات الاشتراك بمسابقة وزارة الخارجية لعام 2023   |    إعلان عن إجراء مسابقة لتعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين في وزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تدين استهداف الإدارة الأمريكية مجدداً القطاع الصحي وتطالب بتحرك دولي عاجل لوضع حد لهذه الممارسات العدائية   |    سورية تعرب عن تعازيها الحارة لشعب وحكومة نيبال بضحايا تحطم طائرة نقل الركاب   |    المقداد: العلاقات السورية الإيرانية استراتيجية عبد اللهيان: نعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية لتصل إلى مستوى السياسية   |    المقداد يبحث مع خضر القضايا المتعلقة بأنشطة اليونيسيف في سورية   |    

المقداد ولافروف يبحثان هاتفياً القضايا ذات الاهتمام المشترك

2022-12-27

بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين اليوم مع سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية، خلال اتصال هاتفي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها للوصول إلى مستوى طموحات الشعب والقيادة في كلا البلدين، وحجم التحديات التي تفرضها سياسات وممارسات الدول الغربية على العالم.

واستعرض الجانبان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحة الدولية والإقليمية، بالإضافة إلى المواضيع المتعلقة بالمساعدات الإنسانية وقرار مجلس الأمن 2642، وتنصل الدول الغربية من التزاماتها بموجب هذا القرار، وخصوصاً فيما يتعلق بمشاريع التعافي المبكر.

وعرض الوزير المقداد الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها سورية بسبب الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليها من الدول الغربية، وبسبب استمرار الولايات المتحدة باحتلال الأراضي السورية وسرقة مواردها من نفط وقمح وغيرهما، في الوقت الذي يعاني فيه السوريون لتأمين الحد الأدنى من موارد الطاقة اللازمة للحصول على خدماتهم الأساسية.

وجدد الوزير المقداد التعبير عن إدانة سورية للحملات الغربية التي تستهدف روسيا الاتحادية، وكذلك لمحاولات تقويض أمنها القومي، مشيراً إلى أهمية الدور الروسي على الساحة الدولية لمواجهة مشاريع الهيمنة الغربية وصولاً إلى إنشاء نظام دولي متعدد الأقطاب يحقق مصالح شعوب العالم وأمنها.

وأدان الوزير المقداد سياسات الولايات المتحدة وحلفائها لإطالة أمد الحرب في أوكرانيا خدمةً لمصالحها الضيقة.

بدوره جدد الوزير لافروف موقف بلاده الداعم لسيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها، ودعمها لجهود سورية فيما يتعلق بعودة اللاجئين، مؤكداً أهمية الجهود المبذولة للتحضير لاجتماعات اللجنة المشتركة السورية الروسية لبحث القضايا الاقتصادية المشتركة وتطوير العلاقات الثنائية.

وأكد لافروف إصرار روسيا على الاستمرار بجهودها لحماية سكان دونباس، معبراً عن تقدير روسيا لموقف سورية الداعم لها في مواجهة هذه التحديات.

وتبادل الوزيران التهاني بأعياد الميلاد المجيد وبالعام الجديد، متمنيين لشعبي البلدين الازدهار والسلام.


عرض جميع الاخبار