2022-07-04
 الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

الخارجية: العدوان الإسرائيلي على مناطق سكنية بعد ساعات على جريمة تنظيم داعش يظهر حقيقة التنسيق الدقيق بينهما

2022-03-07

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن قيام العدو الإسرائيلي بشن عدوان على مناطق سكنية بعد ساعات على جريمة ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي يظهر حقيقة التنسيق الدقيق والمباشر بينهما.

وقالت الوزارة في بيان لها:

“لم تكن مصادفة أبداً أن يقوم العدو الاسرائيلي بشن عدوان جديد صباح هذا اليوم السابع من آذار 2022 على مناطق سكنية في ريف دمشق بعد ساعات من قيام تنظيم “داعش” الإرهابي بتاريخ الـ6 من آذار 2022 بارتكاب جريمة ذهب ضحيتها عدد من بواسل الجيش العربي السوري كانوا في طريقهم إلى بيوتهم” مشيرة إلى أن هذا العدوان الداعشي الإسرائيلي الإرهابي يظهر حقيقة التنسيق الدقيق والمباشر بين الجانبين المجرمين.

وأضافت الوزارة: “لقد حذرت الجمهورية العربية السورية من تداعيات الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة والمتمادية على سورية والخسائر الفادحة التي تسببها في الأرواح والبنى التحتية إضافة إلى ترويع السكان المدنيين من أطفال ونساء”.

وشددت الوزارة على أن استغلال الكيان الصهيوني وتنظيم “داعش” الأحداث الدولية للتغطية على عدوانهما المتوحش لن يجعل الباطل حقاً ولن يضلل ذلك العالم حول ما تقوم به “إسرائيل” و”داعش” للترويج لأهدافهما المشتركة التي تقف عارية أمام المجتمع الدولي.

وختمت الوزارة بيانها بالقول: “إيماناً منها بالشرعية الدولية وبدور الأمم المتحدة في معالجة قضايا الأمن والسلم الدوليين فإن الجمهورية العربية السورية تضع الأمم المتحدة ومجلس الأمن خصوصاً أمام المسؤولية وتطالبهما بعدم التعاطي مع هذه المخاطر الجدية بازدواجية المعايير وتجاهل القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة خدمة لبعض الأطراف التي امتهنت دعم هذه الاعتداءات والدفاع عن مرتكبيها”.

 

عرض جميع الاخبار