2023-03-30
 البرنامج الزمني المعدل لاختبارات المراحل الثانية والثالثة والرابعة من مسابقة وزارة الخارجية والمغتربين   |     تعلن وزارة الخارجية والمغتربين عن تمديد قبول طلبات الاشتراك بمسابقة وزارة الخارجية المعلن عنها بالقرار رقم 1   |    المقداد والمزروعي يبحثان سبل تبادل الخبرات لدعم التنمية الزراعية في سورية والمنطقة   |    المقداد يبحث مع لافروف عدداً من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره العماني العلاقات الثنائية والتطورات بالمنطقة   |    المقداد: مواقف سورية وإيران متطابقة تجاه مختلف القضايا عبد اللهيان: مستمرون بتقديم الدعم لسورية   |    سورية تعرب عن اعتزازها بالخطوات النضالية للأسرى الفلسطينيين وإدانتها ممارسات الاحتلال بحقهم   |    المقداد في إحياء ذكرى وفاة حسين شيخ الإسلام: ساهم في تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين سورية وإيران   |    الوزير المقداد يعزي وزير الخارجية اليوناني بضحايا تصادم القطارين   |    المقداد يبحث هاتفياً مع عمار العلاقات بين سورية وتونس وسبل تطويرها وتعزيزها   |    الوزير المقداد يلتقي وفداً برلمانياً إيرانياً برئاسة عباس كلرو   |    وزير الخارجية يلتقي رئيس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة يونتسو   |    بيان الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أمام دورة العام 2023 لمؤتمر نزع السلاح على المستوى الوزاري   |    إعلان هام إلى الأخوة المواطنين   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    

سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب

2017-05-27

أدانت سورية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف حجاجا مصريين في المنيا وتقدمت بأحر التعازي لأسر الضحايا وبالتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية والمغتربين : تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الوحشي المروع الذي استهدف أمس الجمعة حجاجا مصريين متجهين إلى دير الانبا صموئيل في محافظة المنيا بجمهورية مصر العربية الشقيقة والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا بينهم نساء وأطفال وإصابة 25 آخرين.

وأشار البيان إلى أن حكومة الجمهورية العربية السورية تتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا وبالتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وأوضح البيان أن العمليات الإرهابية التي ترتكبها تنظيمات “داعش و”القاعدة” في أجزاء كثيرة من بلداننا العربية ودول العالم ما هي إلا دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب التي كانت سورية قد حذرت من مخاطرها مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات الإرهابية الجبانة تثبت أن المجتمع الدولي لم يرتق بعد إلى مواجهة هذه التحديات بسبب عدم جديته في مكافحة المنظمات الإرهابية واتباعه أسلوب ازدواجية المعايير وتهاون الكثير من دوله وخاصة الدول الغربية وأدواتها في المنطقة العربية وغيرها في وضع حد لمخاطر الإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في ختام بيانها: إن الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الحازمة والفورية الكفيلة بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب الذي يستهدف دول العالم ولا سيما الجمهورية العربية السورية وجمهورية مصر العربية والعراق وغيرها وبمساءلة الدول الداعمة للإرهاب التي تقدم التمويل والتسليح والتدريب والإيواء للإرهابيين.