2021-10-22
 المقداد يتسلم أوراق اعتماد إيمانويل كالينزي مسؤولاً عن تنسيق مشاريع اليونيدو في سورية   |    الخارجية: التفجير الإرهابي في دمشق لن يثني سورية عن الاستمرار بمكافحة الإرهاب   |    المقداد يتسلم أوراق اعتماد ناهد سبحاني سفيراً غير مقيم لبنغلادش   |    المقداد لـ غراندي: حريصون على التعاون لتسهيل عودة المهجرين السوريين   |    المقداد لممثلي جاليتنا في صربيا: ضرورة الاستثمار في الوطن   |    المقداد يبحث مع وزراء صرب سبل تعزيز العلاقات الثنائية   |    المقداد: سورية حريصة على مساعدة لبنان لتجاوز ما يمر به من تحديات   |    المقداد لمجموعة أصدقاء الدفاع عن ميثاق الأمم المتحدة: نحلم بعالم أفضل يعتمد على ميثاق الأمم المتحدة   |    سورية تدين قرار الاتحاد الأوروبي تمديد الإجراءات القسرية المفروضة على مركز البحوث العلمية   |    المقداد يلتقي عدداً من رؤساء الوفود المشاركة بمؤتمر حركة عدم الانحياز في صربيا   |    كلمة الوزير المقداد رئيس وفد الجمهورية العربية السورية أمام الاجتماع الرفيع المستوى بمناسبة الذكرى الستين لحركة دول عدم الانحياز   |    سورية تشارك في الاجتماع رفيع المستوى لحركة عدم الانحياز في بلغراد   |    استقبل السيد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد صباح اليوم السيد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في مطار دمشق الدولي   |    المقداد وشبانة يبحثان التعاون بين سورية وصندوق الأمم المتحدة للسكان   |    الوزير المقداد أثناء مروره في القاهرة في طريق عودته من نيويورك الى دمشق يلتقي ممثلي الجالية السورية من الصناعيين ورجال الأعمال في مصر   |    المقداد يبحث مع شتاينر عمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية   |    المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: معركة سورية ضد الإرهاب متواصلة. نحذر أصحاب الأجندات الانفصالية من مواصلة أوهامهم   |    لقاء الدكتور فيصل المقداد، وزير الخارجية والمغتربين، مع السيد رمطان لعمامرة وزير خارجية الجزائر   |    الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين يبحث مع السيد خليفة شاهين المرر، وزير الدولة في الإمارات العربية المتحدة سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين    |    الدكتور فيصل المقداد، وزير الخارجيّة والمغتربين، يبحث مع السيد آرارات ميرزويان، وزير خارجية أرمينيا، العلاقات الودية والروابط التاريخية بين الشعبين الصديقين   |    المقداد يبحث ولعمامرة والمرر وغوتيرش التنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد يبحث في نيويورك مع وزيري خارجية كوبا وكازاخستان تعزيز العلاقات الثنائية   |    بمشاركة سورية. الأمم المتحدة تبدأ مناقشتها العامة للدورة السادسة والسبعين   |    سورية تدين الممارسات التركية العدائية وتؤكد حقها بالرد عليها ووضع حد لها   |    عبر الانترنت السفارة الصينية بدمشق تحتفي بالذكرى الـ 72 للعيد الوطني   |    سورية تنفي وجود تواصل أو مفاوضات مع النظام التركي وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب   |    سورية تجدد دعمها لموقف الصين في مواجهة سياسة الضغط والابتزاز الأمريكية تحت ذريعة إجراء تحقيق استخباراتي حول نشأة فيروس كورونا   |    المقداد يبحث مع بوزار التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والخطة الاستراتيجية للأعوام الأربعة المقبلة   |    المقداد يبحث وعبد اللهيان العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون بين سورية وإيران   |    

سورية تدين ادعاءات الخارجية الأمريكية الباطلة حول حادثة الكيميائي المزعومة في ريف دمشق عام 2013

2021-08-24

أدانت سورية البيان الصحفي الذي صدر مؤخراً عن الخارجية الأمريكية حول حادثة استخدام أسلحة كيميائية مزعومة قبل ثماني سنوات في الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة أنه يعكس بشكل واضح استمرار النهج العدواني الأمريكي ضد سورية ويأتي في إطار التغطية على فشلها في افغانستان ودعمها للإرهاب الذي تواجهه سورية.

صرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين بما يلي:

تدين وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية شكلاً ومضموناً الادعاءات الباطلة التي تضمنها البيان الصحفي الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية بتاريخ الـ 21 من آب الجاري والذي حاولت من خلاله تشويه الحقائق ونشر أفكارها المضللة والكاذبة بخصوص حادثة استخدام أسلحة كيميائية مزعومة قبل ثماني سنوات في الغوطة الشرقية بريف دمشق عام 2013.

لقد حاولت الولايات المتحدة الأمريكية الاستثمار في أكاذيبها ومزاعمها الوهمية لإطلاق الاتهامات الباطلة ضد سورية في الوقت الذي تدرك فيه الجهة التي أصدرت هذا البيان تمام الإدراك أن سورية لا تمتلك هذه الأسلحة على الإطلاق ونفذت كامل التزاماتها بموجب انضمامها إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية عام 2013.

 تؤكد سورية أن بيان وزارة الخارجية الأمريكية يعكس بشكل واضح استمرار النهج العدواني الأمريكي ضد سورية ويأتي في إطار التغطية على فشلها في أفغانستان ودعمها للإرهاب الذي تواجهه سورية وبالوقت ذاته ترى سورية أنه من الطبيعي أن تدافع الولايات المتحدة الأمريكية عن عملائها وأدواتها على الأراضي السورية من المجموعات الإرهابية والقتلة الذين سفكوا الدم السوري وارتكبوا الجرائم بحق أبناء شعبنا الأبي لتبرير التدخل والعدوان الأمريكي والغربي ضد سورية.

تؤكد سورية أن السياسة الأمريكية في دعم الإرهاب وفرض كل أشكال العقوبات القسرية اللاإنسانية وغير الأخلاقية أحادية الجانب هي التي تستحق الإدانة والمعاقبة وتحمل المسؤولية كما أن هذه المغامرات الأمريكية هي التي تعرقل أي حل سياسي في سورية ولن ينسى الشعب السوري ما تعرض ويتعرض له من ضغوط واحتلال لأجزاء من أراضيه وممارسات عدوانية لا تتسق مع الشرعية الدولية بأي شكل من الأشكال.

تعيد حكومة الجمهورية العربية السورية مرة أخرى تأكيدها أنها ضد استخدام هذا النوع من الأسلحة في أي مكان وفي أي زمان وتحت أي ظرف كان ومن قبل أي جهة كانت لأنه أمر يتعارض مع مبادئها الأخلاقية ويتنافى بشكل قاطع مع الحقيقة المؤكدة أنها أنهت كل ما يترتب عليها من التزامات من جراء انضمامها إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

 

عرض جميع الاخبار