2021-08-03
 سورية تدين بشدة حملات التضليل التي تديرها واشنطن وأدواتها ضد كوبا   |    الوزير المقداد يبحث مع الدكتور محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران سُبل تطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين السوري والإيراني   |    سورية تدين بشدة التدخل التركي في شؤون تونس وتؤكد احترامها للإجراءات التي قامت بها   |    وزير خارجية الصين للمقداد: ندعم جهود سورية الرامية إلى صون سيادتها واستقلالها وسلامة أراضيها   |    بيــــــان السيد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أمام اجتماعات متابعة العمل للمؤتمر الدولي حول عودة الاجئين   |    سورية تدين بأشد العبارات الممارسات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى والمصلين الفلسطينيين وتدعو لوضع حد لها   |    الخارجية والمغتربين: الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية لن تحرف الجيش العربي السوري عن مكافحة شراذم الإرهابيين ورعاتهم   |    الخارجية: سورية تدين قيام نظام أردوغان مجدداً بقطع المياه من محطة علوك وحرمان أكثر من مليون مواطن بالحسكة منها   |    المقداد لنظيره الكوبي: تصويت الجمعية العامة لصالح مطلب هافانا انتصار دبلوماسي كبير   |    المقداد لوفد من المؤتمر القومي الإسلامي: سورية ستبقى حاملة راية الفكر القومي العروبي ومدافعة عنه   |    الخارجية: دخول وفد هولندي وآخر فرنسي بشكل غير شرعي إلى الأراضي السورية بالتواطؤ مع ميليشيات قسد يشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً سافراً على السيادة السورية   |    الخارجية: تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول سورية منفصلة عن الواقع   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    

المقداد معزياً ظريف: اغتيال فخري زاده جريمة تقود إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وخارجها

2020-11-28

أجرى الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين اتصالاً هاتفياً مع محمد جواد ظريف وزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية قدم خلاله أحر التعازي بشهيد العلم والأمة العالم محسن فخري زاده وذلك نيابة عن قيادة وحكومة وشعب الجمهورية العربية السورية.

وأدان الدكتور المقداد بشدة العمل الجبان الذي نفذته أدوات صهيونية ضد عالم كبير كان همه الأساسي تطوير العلم والمعرفة بما في ذلك إيجاد دواء شاف لوباء كورونا.

وشدد وزير الخارجية والمغتربين على أن هذه الجريمة لا يمكن تبريرها لأنها ضربة موجهة للعلماء في كل أنحاء العالم ولأنها تقود إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وخارجها.

وطالب الوزير المقداد المجتمع الدولي بإدانة هذه الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وتحقيق العدالة لأن استمرار مثل هذه الجرائم يؤدي إلى إفقاد المجتمع الدولي لعلمائه الكبار وتشجيع الإرهاب الصهيوني وغيره على الاستمرار في ارتكاب مثل هذه الجرائم.

وعبر الوزير المقداد عن تعازيه الحارة لقائد الثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي وللرئيس حسن روحاني وللوزير ظريف ولحكومة إيران الشقيقة وللشعب الإيراني وطلب نقل تعازيه إلى عائلة الشهيد الفقيد.

من جانبه عبر الوزير ظريف عن تقديره لهذه التعازي المخلصة وأكد على امتنانه للسيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية على تعاطفه مع الشعب الإيراني وقيادته ووقوفه إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مصابها مشدداً على استمرار بلاده في الوقوف إلى جانب سورية في الحرب التي تخوضها في مواجهة الإرهاب.

كما أكد أن النظام الصهيوني الذي يقف خلف مثل هذه الجرائم بدعم خارجي معروف لن يؤدي إلى إضعاف همة الشعب الإيراني في تحقيق مزيد من الإنجازات العلمية وفي التصدي للإرهاب في المنطقة والعالم وتمنى الانتصار لسورية في حربها من أجل الحفاظ على استقلالها وسيادتها ورفاهية شعبها.

عرض جميع الاخبار