2022-10-07
 سورية تجدد إدانتها استمرار الاحتلال التركي ومرتزقته قطع المياه عن الحسكة وجوارها وتحمل النظام التركي المسؤولية   |    المقداد لمعاون وزير الخارجية الهندي: إطلاق معسكر خاص بتركيب الأطراف الصناعية يعكس العمق الإنساني للعلاقات بين البلدين   |    سورية تُعرب عن تضامنها مع كوبا الصديقة في مواجهة الإعصار إيان   |    المقداد للجالية السورية بالولايات المتحدة: سورية مستمرة بجهودها لإعادة بناء ما دمره الإرهاب   |    المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية تدعو إلى بناء نظام عالمي متعدد الأقطاب يعمل فيه الجميع تحت مظلة الميثاق   |    المقداد يبحث مع كوروشي مستجدات الوضع في سورية وما تواجهه في محاربة الإرهاب   |    المقداد وعبد اللهيان: مواصلة التنسيق والتشاور بين سورية وإيران لمواجهة السياسات الغربية التي تستهدف البلدين   |    المقداد يبحث مع وزراء خارجية الهند وأرمينيا والمالديف تطوير العلاقات الثنائية   |    المقداد لـ غوتيريش: ضرورة عدم عرقلة بعض الدول تنفيذ القرار 2642 بخصوص مشاريع التعافي المبكر   |    المقداد يبحث مع نظيره العراقي التحديات المشتركة التي يواجهها البلدان والتنسيق المشترك لمكافحة الإرهاب   |    المقداد: وقف النظام التركي أعماله العدائية مقدمة طبيعية لإعادة العلاقات السورية التركية إلى ما كانت عليه   |    المقداد يبحث مع نظيره الإماراتي العلاقات بين البلدين الشقيقين وآثار الإجراءات القسرية على سورية   |    المقداد والصادق: ضرورة توحيد الصف العربي وتعزيز العمل المشترك   |    المقداد ولافروف: المضي قدماً في تطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين   |    المقداد خلال اجتماع مجموعة الـ 77 والصين: التعاون متعدد الأطراف هو السبيل للتغلب على التحديات العالمية   |    على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقداد يلتقي الرئيس الفلسطيني ووزير الشؤون الخارجية لصربيا   |    مجموعة أصدقاء الدفاع عن الميثاق: تفعيل العمل المشترك لمواجهة التحديات التي يتعرض لها   |    المقداد يبحث مع وزراء خارجية الجزائر والأردن والباراغواي وماليزيا تعزيز العلاقات الثنائية   |    المقداد خلال لقاءاته مع وزراء خارجية بيلاروس ونيكاراغوا ولاوس وفنزويلا: تنسيق الجهود لإفشال محاولات الغرب التدخل في الشؤون الداخلية للدول   |    المقداد يبحث مع بيرموف وصالح جدول أعمال حركة عدم الانحياز والتحديات التي تواجه الدول النامية   |    دول حركة عدم الانحياز تجدد مطالبتها إسرائيل بضرورة الانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل   |    المقداد والزياني: وحدة الصف العربي وتجاوز الانقسامات لمواجهة التحديات المشتركة   |    المقداد خلال اجتماع مجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية: على الدول الغربية التوقف عن تسييس قضايا التنمية   |    المقداد لرودريغز: أهمية التنسيق في المحافل الدولية حول القضايا المشتركة   |    الخارجية: قطع المياه عن الحسكة جريمة حرب تستوجب من المجتمع الدولي التحرك لوقفها فوراً   |    المقداد: أهمية تعزيز التشاور والتنسيق بين سورية والعراق لمواجهة التحديات المشتركة   |    المقداد يتسلم نسخة من أوراق اعتماد موساتيس سفيراً مفوضاً فوق العادة لفنزويلا في سورية   |    

    الجنسيـة لأبنـاء البـلاد العربيـة

     

    - يجوز منح أبناء البلاد العربية الجنسية السورية بمرسوم بناء على طلب خطي يقدمه طالب التجنس الذي يشترط أن يكون:
    آ- كامل الأهلية.
    ب- يتمتع بجنسية بلد عربي.
    ج- أن تكون إقامته العادية في القطر حين تقديم الطلب.
    د- خالياً من الأمراض السارية والعاهات التي تمنعه من مزاولة أي عمل.
    هـ- حسن السلوك، محمود السيرة، لم يسبق الحكم عليه بعقوبة جنائية مقيدة للحرية في جريمة شائنة إلا إذا رد إليه اعتباره.
    - يتمتع الأولاد القصر بالجنسية ولو كانت إقامتهم العادية خارج سورية.
    - يترتب على اكتساب الزوج الجنسية أن تصبح زوجته متمتعة بها ضمن الشروط التالية: 
    آ- تبدي رغبتها بذلك بالتوقيع على طلب الزوج أو بطلب منفرد.
    ب- أن تكون متمتعة بجنسية بلد عربي أو من أصل سوري أو كانت تتمتع بالجنسية العربية السورية.
    - المرأة التي تتمتع بجنسية بلد عربي أو من أصل سوري أو كانت تتمتع بالجنسية العربية السورية وتتزوج من مواطن عربي سوري تصبح عربية سورية بمجرد إبداء رغبتها بطلب خطي وبقرار من الوزير.
    و يقتضي من صاحبة العلاقة إتباع ما يلي: 
    آ- طلب خطي موقع من صاحبة العلاقة تبدي فيه رغبتها الصريحة في اكتساب الجنسية العربية السورية أمام الموظف المختص.
    ب- صورتا إخراج قيد للزوج موضحا عليهما مفصل هوية الزوجة وجنسيتها وتاريخ الزواج.
    ج- ملء نشرة استعلامات عليها صورة صاحبة العلاقة.
    د- بالنسبة للمرأة التي تتمتع بجنسية بلد عربي يطلب منها إبراز صورة عن هوية أو جواز سفر ساري المفعول أو صورة قيد مصدقة أصولاً، أما التي هي من أصل سوري فيقتضي إثبات أن احد أصولها لأبيها مولود في الجمهورية العربية السورية، أما إذا كانت تتمتع بالجنسية العربية السورية فيكتفي بصورة عن قيدها من السجلات المدنية مع الواقعات الطارئة.