2019-07-20
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير إندونيسيا الجديد لدى سورية   |    المعلم يبحث مع عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية   |    المعلم يبحث مع بيدرسون تشكيل لجنة مناقشة الدستور وآليات وإجراءات عملها   |    المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة لكلا الشعبين الشقيقين   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية    |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي الغادر يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية   |    سفارة الجمهورية العربية السورية في هافانا تعلن عن بدء العمل بالآلية الجديدة لمنح السمات للمواطنين الأجانب والسوريين   |    المعلم يبحث مع نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمل الكوري جهود البلدين في وجه محاولات الهيمنة والإرهاب الاقتصادي   |    المعلم وريونغ هيه: سورية وكوريا الديمقراطية تقفان بوجه الإرهاب الاقتصادي ومحاولات الهيمنة الأمريكية   |    سورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية ضد رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية   |    سوسان لوفد كوبي: السياسات الرعناء للإدارة الأمريكية تهديد جدي للأمن والسلم الدوليين   |    المعلم يبدأ زيارة إلى بيونغ يانغ تلبية لدعوة من نظيره الكوري الديمقراطي   |    المعلم يلتقي رئيسة بنك الصادرات والواردات الصينية وعدداً من ممثلي الشركات الراغبة بالاستثمار في سورية   |    المعلم: تحرير كامل الجغرافيا السورية من الإرهاب بات قريبا   |    زيارة السيد وليد المعلم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الجناح السوري في معرض اكسبو العالمي للبستنة والزهور في مدينة يان تشينغ بالقرب من بكين   |    جلسة محادثات سورية صينية: زيادة التنسيق للوصول إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية   |    المعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب وانغ يي: سنواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب   |    المعلم: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه الإرهاب الاقتصادي الذي تفرضه أمريكا على سورية والصين وإيران وفنزويلا   |    نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف   |    المعلم في بكين لبحث سبل تعزيز العلاقات بين سورية والصين   |    الخارجية ترفض بيان القمة العربية حول الوجود الإيراني وتدعو لإدانة الدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب   |    المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد تشن شياو دونغ مساعد وزير الخارجية الصيني والوفد المرافق له.

استقبل السيد  وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين بعد ظهر اليوم السيد "تشن شياو دونغ" مساعد وزير الخارجية الصيني والوفد المرافق له.

وبحث الجانبان علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين، وسبل العمل على تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات، بما في ذلك في مجال مكافحة الإرهاب، وصولاً بها إلى مستوى استراتيجي، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة، وكان هناك تطابق في وجهات النظر في مختلف المواضيع التي تم بحثها.

أشار السيد وزير الخارجية والمغتربين إلى الأهمية التي توليها سورية لعلاقاتها مع الصين، وتطلعها للارتقاء المستمر بهذه العلاقة بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين، مؤكداً ترحيب سورية ودعوتها للصين الصديقة للمشاركة في برنامج عملية إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإرهابية التي شنت على سورية، واهتمامها بتقديم كافة التسهيلات للشركات الصينية الراغبة بالمشاركة في عملية إعادة الإعمار.

وقدم الوزير المعلم عرضاً لآخر التطورات على الساحة السورية والإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري من خلال تحريره لمساحات واسعة من الأراضي السورية، مشيداً بالدعم السياسي، وعلى مستوى المنظمات الدولية، وكذلك بالمساعدات الإنسانية التي قدمتها الصين وما زالت إلى سورية، والتي ساهمت في تعزيز صمود الشعب السوري خلال السنوات الماضية.

بدوره، جدد مساعد وزير الخارجية الصيني موقف بلاده الثابت والداعي إلى عودة الأمن والاستقرار إلى سورية، وتأكيدها أهمية الحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها، مشيراً إلى أن القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد والتضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب السوري ساهمت في عودة الأمن والاستقرار إلى أغلب الأراضي السورية، ومشدداً على دعم الصين الكامل لسورية في حربها على الإرهاب، وأنها ستستمر بالمساهمة بلعب دور بناء للوصول إلى تسوية للأزمة السورية بقيادة سورية وبالتنسيق مع الجانب السوري.

وأعرب السيد شياو دونغ عن رغبة بلاده في تطوير علاقاتها الثنائية مع سورية في كافة المجالات، بما في ذلك في المجال الاقتصادي، مؤكداً أن الصين ستشارك بفعالية في عملية إعادة الإعمار في سورية، وستشجع الشركات الصينية للمشاركة في هذه العملية، وستستمر في تقديم المساعدات الإنسانية بما يعزز صلابة وصمود الشعب السوري، ومعرباً عن تقديره للدعم الذي تقدمه سورية إلى الصين في المحافل الدولية.

حضر اللقاء السادة: الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، والدكتور عماد مصطفى سفير سورية في بكين، وشفيق ديوب مدير إدارة آسيا، ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين، بالإضافة إلى السفير الصيني في دمشق

عرض جميع الاخبار