2019-06-19
 المعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب وانغ يي: سنواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب   |    المعلم: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه الإرهاب الاقتصادي الذي تفرضه أمريكا على سورية والصين وإيران وفنزويلا   |    نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف   |    المعلم في بكين لبحث سبل تعزيز العلاقات بين سورية والصين   |    الخارجية ترفض بيان القمة العربية حول الوجود الإيراني وتدعو لإدانة الدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    المعلم أمام مجلس الشعب: الحصار الاقتصادي على سورية شكل من أشكال الإرهاب   |    الخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب   |    المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    المعلم يستعرض مع بيدرسون الجهود لإحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سورية   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأميركية ضد الحرس الثوري الإيراني: خدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي   |    الخارجية: أنظمة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شجعت الإرهابيين على استخدام المواد الكيميائية السامة في سورية وتحاول التغطية على جرائمها المقبلة   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد خورخي أرياسا وزير السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية في جمهورية فنزويلا البوليفارية   |    المعلم: حق سورية في الجولان المحتل ثابت وسيتم تحرير كل شبر من أراضينا المحتلة. أرياسا: المؤامرة الأمريكية التي تستهدف بلدينا واحدة والشعبان السوري والفنزويلي سينتصران   |    الخارجية: على المفوض السامي لحقوق الإنسان إصدار موقف يحذر من مخاطر إعلان ترامب بشأن الجولان   |    الخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياً   |    المعلم: ترامب قرصان. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحة   |    سورية تدين بشدة تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: تعبر عن ازدراء واشنطن للشرعية الدولية   |    الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي   |    المعلم يبحث مع ماورير علاقات التعاون القائمة بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وسبل تعزيزها   |    الخارجية: دعم واشنطن للإرهاب لن يثني سورية عن المضي في محاربته حتى تطهير آخر شبر من أراضيها   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

المعلم للمبعوث الصيني الخاص: سورية ماضية في حربها على الإرهاب بلا هوادة

2018-07-26

استعرض نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم اليوم مع شي شياو يان المبعوث الصيني الخاص إلى سورية والوفد المرافق العلاقات الثنائية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية الصين الشعبية بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة والجهود المبذولة من أجل إحراز تقدم في المسار السياسي للأزمة في سورية بالتزامن مع الاستمرار في مكافحة الإرهاب.

وقدم وزير الخارجية والمغتربين خلال اللقاء عرضا لاخر التطورات السياسية والميدانية في سورية مؤكدا أن سورية ماضية في حربها على الإرهاب بلا هوادة وأن الجيش العربي السوري سيقوم باجتثاث الإرهابيين الذين يقومون بارتكاب الجرائم والمجازر البشعة ضد المدنيين الأبرياء والتي كان آخرها ما حصل يوم أمس في محافظة السويداء عندما ارتكب ما تبقى من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي القادمين من البادية جريمة همجية بشعة راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى، مشدداً على أن الجيش العربي السوري سيقوم بتحرير كامل الأراضي السورية بالتعاون مع حلفائه.

كما عرض الوزير المعلم الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة السورية على مختلف المستويات من اجل عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى مدنهم وقراهم وتأمين المعيشة الكريمة لهم معربا عن أمله في قيام الصين الصديقة بدعم ومساندة هذه الجهود.

وأشار الوزير المعلم إلى أهمية الاستمرار في تعزيز وتطوير العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات مقدما الشكر للصين على المساعدات التي تقدمها إلى سورية ومعربا عن تقدير سورية للدور الذي تقوم به الصين على الساحة الدولية من أجل مساعدة سورية في مواجهة العدوان الإرهابي الذي تتعرض له والعقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة عليها.

بدوره أعرب المبعوث الصيني عن إدانة بلاده الشديدة للجريمة الإرهابية البشعة التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي يوم أمس في محافظة السويداء مقدما تعازيه للشعب السوري ولعائلات الضحايا ومؤكدا وقوف بلاده إلى جانب سورية في حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه بشكل كامل.

وجدد يان موقف بلاده الداعي إلى عودة الأمن والاستقرار إلى سورية مشددا على أن الصين تولي اهتماما بالغا لمسألة عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى أراضيهم وهي مستمرة في تقديم المساعدات إلى سورية كما أكد استمرار الصين في لعب دور بناء لتسوية الأزمة في سورية بالتنسيق مع الجانب السوري وبما يضمن سيادة سورية ووحدة أراضيها واستقلالها معربا عن حرص بلاده على تعميق التعاون الثنائي مع سورية في كل المجالات خاصة في ضوء علاقات الصداقة الوثيقة التي تربط الصين بسورية حيث تعتبر سورية محطة مهمة ضمن مبادرة الحزام والطريق الصينية.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب الوزير والدكتور عماد مصطفى سفير سورية في الصين وأحمد عرنوس مستشار الوزير والدكتور غسان عباس مدير إدارة آسيا ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

 

عرض جميع الاخبار