2018-06-19
 الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة العالم: العلاقة السورية الإيرانية استراتيجية. الرد الأقوى ضد إسرائيل هو ضرب إرهابييها في سورية - فيديو   |    سورية تطالب مجدداً مجلس الأمن بإدانة مجازر طيران التحالف الدولي والتحرك الفوري لمنع تكرارها   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة ميل أون صنداي: بريطانيا قدمت دعماً علنياً لمنظمة الخوذ البيضاء التي تشكل فرعاً لتنظيم القاعدة. الوجود البريطاني والأمريكي في سورية غزو   |    الخارجية: تحالف واشنطن المارق على الشرعية الدولية يستهدف الأهالي الرافضين للانضمام إلى الميليشيات الانفصالية العميلة للولايات المتحدة   |    سوسان لوفد أوروبي: سيادة واستقلال ووحدة أراضي سورية خطوط حمراء   |     آلية جديدة لاستصدار واعتماد سندات الإقامة   |    المعلم: سورية دولة ذات سيادة وستتعاون مع من تشاء لمكافحة الإرهاب. سنحرر أراضينا من الإرهاب ومن الوجود الأجنبي   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: سنحرر كل جزء من سورية وعلى الأمريكيين أن يغادروا وسيغادرون. إسرائيل تشعر بالهلع لأنها تفقد أعزاءها من النصرة وداعش    |    الخارجية: الاعلان عن إقامة علاقات دبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وكل من جمهورية أبخازيا وجمهورية أوسيتيا الجنوبية   |    الخارجية تسلم سفيري روسيا وإيران بدمشق لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي   |    إطلاق صفحة وزارة الخارجية والمغتربين على الفيسبوك   |    تعرب الجمهورية العربية السورية عن خالص التهاني للعراق الشقيق بنجاح العملية الانتخابية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سعد محمد رضا سفيراً للعراق   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزل   |     الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية: سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي   |    سورية تدين بشدة قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران: يثبت تنكر واشنطن وعدم التزامها بالاتفاقيات الدولية   |    الخارجية: هدف التحالف الدولي المارق على الشرعية الدولية تقويض سيادة ووحدة الأراضي السورية   |    الوزير المعلم يبحث مع علاء الدين بروجردي العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كل المجالات   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة في أعقاب العدوان الثلاثي ضد سورية   |    مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    

سورية تجدد مطالبتها بحل التحالف الدولي والعمل الفوري لوقف انتهاكاته بحق السوريين

2017-09-28

جددت وزارة الخارجية والمغتربين مطالبتها الأمن بالعمل الفوري لوقف الجرائم الوحشية والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي وحقوق الانسان التي يرتكبها “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وجاء في رسالتين وجهتهما الوزارة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول مواصلة “التحالف” اعتداءاته على الأراضي السورية : لم يمر يوم خلال الأشهر الأخيرة تقريبا دون ارتكاب قوات “التحالف الدولي” غير الشرعي اعتداءات دموية على المدنيين الأبرياء والبنى التحتية في عدة مناطق من الجمهورية العربية السورية وقد وافت سورية الامين العام ومجلس الامن برسائل متتالية تتعلق بهذه الاعتداءات وكررت مطالبة مجلس الأمن بوقفها بشكل فوري بيد أن “التحالف الدولي” لم يتوقف عن القتل الممنهج للمدنيين وتدمير البنى التحتية في ظل صمت دولي مستغرب.

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين في هذا الإطار قام الطيران الحربي لقوات “التحالف الدولي” بتاريخ الـ 27 من أيلول 2017 بقصف بلدة الصور بريف دير الزور بالفوسفور الابيض المحرم دولياً الأمر الذي أدى إلى استشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين بجروح ووقوع اضرار مادية كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة.

وتابعت الوزارة كما أقدم طيران “التحالف” على ارتكاب مجزرة في بلدة مركدا جنوب مدينة الحسكة بتاريخ الـ 26 من أيلول 2017 أسفرت عن استشهاد 3 مدنيين سوريين بينهم امرأتان وأسرة عراقية مؤلفة من 6 أشخاص كانت قد نزحت من الموصل إلى الحسكة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين إن الجمهورية العربية السورية إذ تعبر مجددا عن إدانتها الشديدة لاعتداءات “التحالف الدولي” وجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها فانها تأسف لوجود بعض الدول ضمن هذا “التحالف” من تلك التي تدعي احترامها لحقوق الانسان والقانون الدولي وهي تفتخر بعدم ارتكابها أي جرائم حرب او جرائم ضد الانسانية في حين يرتكب هذا “التحالف” باسمها الجرائم الدموية دون هوادة.

وأضافت الوزارة إن سورية إذ تكرر طلبها حل هذا “التحالف” ووقف أعماله العدائية فوراً وخاصة أنها ليست موجهة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي فإنها تطلب من هذه الدول التي اعتدنا على سماع صوتها ومطالبتها بإنهاء كل أشكال العدوان واحترام حقوق الانسان والقانون الإنساني الدولي الانسحاب من هذا “التحالف” الذي شوه سمعتها وأراق دماء الكثير من أبناء سورية باسمها.

وأردفت وزارة الخارجية والمغتربين مما لا بد من التنبيه إليه هو أن قوات بعض دول هذا “التحالف” وطائراته وجدت متلبسة بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي مالياً ولوجستياً ولا يمكن للرأي العام الدولي أن ينسى الجريمة التي ارتكبتها الطائرات الأميركية عندما قصفت موقعا للجيش العربي السوري في جبل الثردة بدير الزور الأمر الذي أدى إلى استشهاد الكثير من أبناء الجيش العربي السوري والقوات الرديفة وقيام “داعش” باحتلال تلك المنطقة وتشديد الحصار على مدينة دير الزور في خطوة تعكس التنسيق بين الجانب الأميركي و”داعش” وقد أفادت الكثير من المصادر الموثوقة بقيام الطائرات الاميركية مؤخرا بالتدخل لإجلاء الكثير من قيادا ت “داعش” إلى أماكن ما زالت مجهولة حتى الآن بهدف التعتيم على تورطها في دعم هذا التنظيم الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الأخرى المنتشرة في سورية.

وقالت الوزارة تجدد سورية مطالبتها مجلس الأمن بالعمل الفوري لوقف الجرائم الوحشية والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان التي يرتكبها هذا “التحالف” الذي ينتهك حرمة الأراضي السورية والذي تأسس دون طلب من الحكومة السورية ودون تفويض من الأمم المتحدة وعلى نحو يخالف مبادىء ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي وتطالب الدول الأعضاء في “التحالف” التي لا تريد التورط في سفك دماء المدنيين السوريين بالانسحاب منه فوراً.

وختمت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتيها بالقول تطالب حكومة الجمهورية العربية السورية مجدداً مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤوليته الرئيسية في حفظ السلم والأمن الدوليين وفرض الالتزام بقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وتنفيذها وخاصة القرار 2253 والحيلولة بشكل فوري دون ارتكاب “التحالف” المزيد من الجرائم بحق المدنيين الأبرياء في سورية.

عرض جميع الاخبار