2018-05-25
 إطلاق صفحة وزارة الخارجية والمغتربين على الفيسبوك   |    تعرب الجمهورية العربية السورية عن خالص التهاني للعراق الشقيق بنجاح العملية الانتخابية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سعد محمد رضا سفيراً للعراق   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد مون جونغ نام سفيراً مفوضاً فوق العادة لكوريا الديمقراطية لدى سورية   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزل   |     الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية: سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي   |    سورية تدين بشدة قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران: يثبت تنكر واشنطن وعدم التزامها بالاتفاقيات الدولية   |    الخارجية: هدف التحالف الدولي المارق على الشرعية الدولية تقويض سيادة ووحدة الأراضي السورية   |    الوزير المعلم يبحث مع علاء الدين بروجردي العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كل المجالات   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة في أعقاب العدوان الثلاثي ضد سورية   |    مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    المعلم يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في مسقط ويبحث مع المنذري وبن علوي تعزيز العلاقات التاريخية بين سورية وسلطنة عمان   |    المعلم يستعرض مع آل سعيد وبن علوي العلاقات الأخوية بين سورية وسلطنة عمان ويلتقي الجالية السورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تجدد المطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط لقوات الاحتلال التركي من أراضيها   |    المعلم يصل إلى مسقط لبحث تعزيز العلاقات الثنائية   |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين   |    سورية تدين بشدة ادعاءات مجلس الاتحاد الأوروبي حول استعمال الأسلحة الكيميائية في سورية   |    سورية تدين الاحتلال التركي لعفرين وما يقترفه من جرائم وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا   |    

المعلم: كل اجتماع يخص سورية لا تحضره الحكومة السورية ممثلة الشعب السوري يبقى اجتماعا تآمريا ولا نعترف به

2017-09-24

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن كل اجتماع يخص سورية لا تحضره الحكومة السورية ممثلة الشعب السوري يبقى “اجتماعا تآمريا ولا نعترف به ولا نهتم بما يتمخض عنه من نتائج”.

وحول محادثات أستانا أوضح المعلم في تصريح صحفي له في نيويورك اليوم أن الأجواء كانت إيجابية بفضل الجهود الروسية والإيرانية وتحقق نتيجتها اتفاق بين الضامنين على جعل مناطق في محافظة إدلب مخففة التوتر مشيرا إلى أن “هذا الإجراء خطوة للأمام من أجل وقف سفك دماء السوريين وإعادة هذه المنطقة إلى حضن الوطن”.

وحول “التحالف الأمريكي” المزعوم لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي لفت المعلم إلى أن محصلة غارات هذا التحالف في المناطق السورية هي قتل عشرات المدنيين الأبرياء معظمهم من النساء والأطفال وتدمير البنية التحتية للاقتصاد السوري وأن هذه الغارات لا تستهدف التنظيم الإرهابي وهذا يطرح علامة استفهام كبيرة حول نوايا وأهداف هذا التحالف.

وعن الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية أكد المعلم أن هناك “تفهما أكثر من قبل” من المجتمع الدولي لهذا الموضوع مضيفا أن “هذه العقوبات أحادية الجانب وقسرية.. فرضت من خارج مجلس الأمن الدولي ولا بد حتى تعود أوروبا لتأخذ دورها من أن ترفع هذه العقوبات فورا”.

وحول العدوان الإسرائيلي على سورية قال المعلم “لو كان لدى المجتمع الدولي رد مناسب لما استمرت العربدة الإسرائيلية.. مع الأٍسف المجتمع الدولي لا يقوم بأي خطوة ولا يقدم أي إجراء ضد هذا العدوان الإسرائيلي.. إسرائيل تحميها الولايات المتحدة وبالتالي أنت تعرف من يقود المجتمع الدولي”.

وفيما يتعلق بالاستفتاء المزمع إجراؤه لانفصال شمال العراق أوضح المعلم “نحن في سورية لا نعترف إلا بعراق موحد ونرفض أي إجراء يؤدي إلى تجزئة العراق.. هذه خطوة مرفوضة ولا نعترف بها وبالأمس أبلغت وزير الخارجية العراقي هذا الموقف”.

وردا على سؤال “هل هناك تنسيق وآفاق مستقبلية لتفعيل التعاون بين سورية والعراق” قال المعلم “بالتأكيد هذا مؤشر على وجود التنسيق لأننا والعراق نحارب عدوا واحدا يسفك دماء العراقيين والسوريين”.

المعلم يعرب لوزيري خارجية فنزويلا وكوبا عن تضامن سورية مع بلديهما في مواجهة التهديدات الأمريكية

والتقى الوزير المعلم في وقت سابق اليوم وزير خارجية فنزويلا خورخي أريازا ووزير خارجية كوبا برونو إدوارد رودريغيز بارييا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وشرح الوزير المعلم الإنجازات التي حققتها قواتنا المسلحة بالتعاون مع الأصدقاء والحلفاء في مجال مكافحة الإرهاب كما جرى بحث العلاقات الثنائية بين سورية والبلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها.

وعبر الوزيران الكوبي والفنزويلي عن دعم بلادهما حكومة وشعبا لسورية في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له مؤكدين أن الشعب السوري سينتصر بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

بدوره شرح الوزير الفنزويلي ما تعانيه بلاده من التدخلات الأمريكية لافتا إلى أنه بعد انتخاب الجمعية التأسيسية توقف العنف وبدأت جهود المصالحة تسير بالشكل المأمول.

وأشار أريازا إلى أن الوضع في فنزويلا يشابه ما تتعرض له سورية مشددا على أن الشعبين سينتصران على الذين يحاولون تدمير البلدين.

وأعرب الوزير المعلم عن تضامن سورية مع فنزويلا وكوبا في مواجهة التهديدات الأمريكية.

وكان المعلم بحث خلال الأيام الثلاثة الماضية مع وزراء خارجية روسيا وإيران والصين وبيلاروس وعمان وكازاخستان وقبرص ولبنان والعراق وأرمينيا والجزائر إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري بدعم من الطيران الروسي والأصدقاء والحلفاء في مجال مكافحة الإرهاب والمتغيرات على الساحة الدولية وضرورة إنهاء الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

عرض جميع الاخبار