2017-07-25
 المعلم وجابري أنصاري يبحثان الأوضاع الراهنة في سورية والمنطقة: تأكيد على عمق العلاقات الاستراتيجية واستمرار التنسيق بين سورية وإيران   |    مصدر مسؤول في الخارجية: العقوبات الأوروبية الجديدة غير المبررة ضد علماء وأشخاص سوريين دعم مباشر للإرهابيين وتغطية على جرائمهم   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن أسماء المقبولين ومواعيد الامتحانات لمسابقة تعيين عدد من العاملين الاداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان   |    سورية تهنئ أبناء الشعب العراقي وحكومته بمناسبة الانتصار في الموصل على تنظيم داعش الإرهابي   |    الخارجية: سورية ترفض رفضا قاطعا قيام الاحتلال الإسرائيلي بالإعلان عن إجراء انتخابات لما تسمى المجالس المحلية في قرى الجولان السوري المحتل   |    الخارجية والمغتربين: العدوان التركي الجديد في ريف حلب الشمالي يأتي في سياق دور تركيا التدميري في سورية ويجعلها شريكا في الإرهاب   |    الخارجية: الاعتداءات الإرهابية في دمشق ودرعا تكشف طبيعة الحملة التي شنتها الإدارة الأمريكية وأدواتها الإرهابية   |    الخارجية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة خان شيخون لا يتمتع بأي مصداقية ولا يمكن قبوله لأنه يبتعد عن المنطق   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تدين التهديدات الأميركية وتؤكد أن أي عدوان أميركي على جيشها وشعبها هو خدمة للتنظيمات الإرهابية   |    سورية تدين بشدة الهجومين الارهابيين اللذين تعرضت لهما إيران: تقف خلفهما دول ودوائر معروفة   |    الخارجية: الولايات المتحدة تقود تحالفا يمارس الإرهاب وينتهك قواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن   |     الخارجية: لا يمكن السكوت على مجازر “التحالف” ومن يرد محاربة “داعش” لا يستهدف المدنيين والبنى التحتية   |    الرئيس الأسد لقناة ويون تي في الهندية: الوضع في سورية يشهد تحسنا كبيرا والمجموعات الإرهابية في حالة تراجع-فيديو   |    سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب   |    سورية تطالب بوقف اعتداءات التحالف الدولي غير الشرعي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتصلة بمكافحة الإرهاب   |    المعلم لـ ماورير: سورية مستعدة لتعزيز التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر طالما أنها ملتزمة بالمعايير الإنسانية في تقديم خدماتها   |    سورية تدين بأشد العبارات الأحكام الإسرائيلية الجائرة بحق الأسير المقت وتطالب المجتمع الدولي بالعمل لحمل سلطات الاحتلال على إطلاق سراحه فوراً   |    الخارجية : استهداف التحالف الدولي غير الشرعي للسوريين الأبرياء يشكل انتهاكا صارخاً لسيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها   |    مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين: ادعاءات الإدارة الأميركية حول ما سمته محرقة في سجن صيدنايا عارية من الصحة جملة وتفصيلا   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن عن إجراء مسابقة لتعيين عدد من العاملين الإداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان    |    المعلم: سنلتزم بمذكرة مناطق تخفيف التوتر لكن إذا جرى خرق من قبل أي مجموعة فسيكون الرد حازماً   |    مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين: سورية تؤيد المبادرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر وتؤكد التزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في 30 كانون الأول عام 2016 بما فيه عدم قصف هذه المناطق   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان إلى سورية-فيديو   |    الخارجية السورية: الحكومة الفرنسية لا تملك الأهلية والاختصاص القانوني لتقرير ما حصل في خان شيخون   |    سورية تدين العدوان الصارخ الذي قام به نظام أردوغان على أراضيها وتحذر من المساس بسيادتها   |    

الخارجية : استهداف التحالف الدولي غير الشرعي للسوريين الأبرياء يشكل انتهاكا صارخاً لسيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها

2017-05-16

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن قيام قوات “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة بقتل العشرات من المدنيين السوريين الأبرياء خلال استهدافها قرية العكيرشي بالرقة ومدينة البوكمال بدير الزور يشكل عدوانا موصوفا على الشعب السوري وانتهاكا صارخا لسيادة ووحدة أرضه.

وقالت الوزارة في رسالتين وجهتهما اليوم إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي تلقت “سانا” نسخة منهما قامت قوات “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية بتاريخ 15-5-2017 بقتل ما يزيد على 26 شخصا في قرية العكيرشي التابعة لمحافظة الرقة وهذا العدد مرشح للزيادة نتيجة الإصابات البليغة بين الجرحى والدمار الكبير في منازل الأهالي.

وتابعت كما أن ضربات قوات هذا “التحالف” طالت بالأمس المدنيين في مدينة البوكمال حيث استشهد جراءها أكثر من 31 شخصا معظمهم من الأطفال والنساء إضافة إلى عدد من الجرحى حالة بعضهم حرجة حيث أدى الدمار الكبير الذي أحدثه الاعتداء إلى سقوط المباني السكنية فوق رؤوس قاطنيها إذ ما زال يوجد عدد من المفقودين تحت الأنقاض.

وشددت الوزارة على أن قوات هذا “التحالف الدولي” غير الشرعي كانت قد اعترفت في بيان رسمي لها الأسبوع الماضي بأنها قتلت خطأ كما تدعي المئات من السوريين الأبرياء جراء عملياتها في سورية مبينة أن اعتراف قوات “التحالف” بالمجازر التي ترتكبها بحق الآلاف من الأطفال والنساء الأبرياء من أبناء الشعب السوري يثبت بما لا يدع مجالا للشك الآثار الكارثية لهذا “التحالف” على حياة أبناء هذا الشعب.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أنه وما استمرار حفلات القتل التي ترتكبها قوات “التحالف” دون رحمة بحق النساء العاملات في قطاف حقول القطن ناهيك عن قتل الأطفال وكبار السن والأبرياء في منازلهم إلا دليل على أن طائرات هذا “التحالف” لا ترتكب هذه الجرائم عن طريق الخطأ وإنما وفق سياسة لا يمكن تبريرها أو قبولها تحت أي منطق أو أعذار كانت.

وقالت الوزارة في رسالتيها إن الجمهورية العربية السورية إذ تدين بأشد العبارات عمليات “التحالف” غير المشروعة في الأجواء السورية وكذلك أي عمليات مشابهة تتم دون أذن الحكومة السورية والتنسيق معها فإنها تعتبر ذلك عدوانا موصوفا على الشعب السوري وانتهاكا صارخا لسيادته ووحدة أرضه.

وأضافت الوزارة لقد تقدمت الجمهورية العربية السورية بالكثير من المعلومات حول الاعتداءات المتكررة لقوات “التحالف” التي يدينها القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وخاصة أنها لا تستهدف بشكل مخلص الإرهابيين ومن يدعمهم ولم تؤد إلى أي نتيجة تذكر سوى تمكين الإرهابيين من اقتراف جرائمهم بحق سورية.

وتابعت وفي هذا المجال فإن سورية تكرر انطلاقا من مسؤوليتها عن حماية شعبها وحدودها بأن العدو الحقيقي للسوريين هو التنظيمات الإرهابية مثل “داعش” و”جبهة النصرة” التي تقوم قوى “التحالف” وغيرها بما في ذلك السعودية وتركيا وقطر وبريطانيا بمدها بالسلاح والمال بهدف وحيد وهو تدمير سورية وقتل شعبها وإطالة أمد الحرب فيها خدمة لسياسات أصبحت معروفة ويتم تنسيقها على أعلى مستويات صنع القرار في البلدان التي أشرنا إليها أعلاه وغيرها.

واختتمت الوزارة رسالتيها بالقول إن سورية تطالب مرة أخرى مجلس الأمن بوقف اعتداءات “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة على الشعب السوري وعدم تجاهل اعتداءات هذا “التحالف” الذي يقوم بعملياته من خارج قرارات مجلس الأمن وفي إطار مخالفات صارخة لميثاق الأمم المتحدة مؤكدة أن عالم اليوم يتطلب مزيدا من احترام القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وليس أعمالا يقوم بها “تحالف” غير شرعي بعض الفاعلين فيه أعضاء دائمون أو غير دائمين في مجلس الأمن.

 

عرض جميع الاخبار