2023-02-07
 وزراء خارجية عدد من البلدان يعربون للمقداد عن تعازيهم وتضامنهم مع الشعب السوري   |    سورية تناشد أعضاء الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات الدولية لمد يد العون ودعم جهودها لمواجهة تداعيات الزلزال المدمر   |    سورية وروسيا ترفضان بيان الدول الغربية الكاذب والمليء بالتضليل حول حادثة دوما المزعومة   |    المقداد يتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير شي هونغوي سفيراً مفوضاً فوق العادة للصين   |    الخارجية: سورية تدين بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع أمس في باكستان   |    سورية ترفض التقرير المضلل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول حادثة دوما المزعومة   |    المقداد خلال لقائه لاكروا: وجود قوات حفظ السلام ليس بديلاً عن إيجاد حل نهائي لمشكلة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي السورية   |    الخارجية: تقديم واشنطن ملايين الدولارات لتشويه صورة الدولة السورية يعكس إصرارها على الاستمرار بتضليل الرأي العام   |    المقداد لـ لازاريني: سورية ترفض محاولات النيل من دور الأونروا بدعم الشعب الفلسطيني   |    التعليمات الناظمة لاستلام طلبات الاشتراك بمسابقة وزارة الخارجية لعام 2023   |    إعلان عن إجراء مسابقة لتعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين في وزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تدين استهداف الإدارة الأمريكية مجدداً القطاع الصحي وتطالب بتحرك دولي عاجل لوضع حد لهذه الممارسات العدائية   |    سورية تعرب عن تعازيها الحارة لشعب وحكومة نيبال بضحايا تحطم طائرة نقل الركاب   |    المقداد: العلاقات السورية الإيرانية استراتيجية عبد اللهيان: نعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية لتصل إلى مستوى السياسية   |    المقداد يبحث مع خضر القضايا المتعلقة بأنشطة اليونيسيف في سورية   |    

الخارجية ترد على بيان للاتحاد الأوروبي حول الأسلحة الكيميائية: إمعان في تضليل المجتمع الدولي

2022-12-01

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن البيان الصادر عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية حول الأسلحة الكيميائية إمعان في تضليل المجتمع الدولي، مجددة التأكيد أن سورية لم ولن تستخدم مثل هذه الأسلحة في تاريخها.

وقالت الخارجية في بيان لها:

إن بعض الدول الغربية وممثلي الاتحاد الأوروبي يمعنون في ممارسة تضليلهم للمجتمع الدولي حول استخدام دول مثل سورية وروسيا للأسلحة الكيميائية، وذلك بهدف وحيد وهو تشويه صورة هذين البلدين والتغطية على استغلالها لمثل هذا الملف خدمة لأهدافها الاستعمارية، والتستر على الجرائم التي ارتكبتها هذه الأطراف ضد الكثير من شعوب العالم.

وأضافت: لقد تم اختراع هذه الأسلحة في أوروبا وتم استخدامها من قبل بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية في أماكن كثيرة من العالم، ولا يمكن لممثلي الاتحاد الأوروبي التلطي وراء هذه الأكاذيب لأن استخدامهم لهذه الأسلحة بشكل خاص، والنووي بشكل عام، في مختلف أنحاء العالم، يكشف تزييفهم للحقائق.

وختمت الخارجية: إن سورية تؤكد أنها لم ولن تستخدم مثل هذه الأسلحة في تاريخها، وأن من استخدمها في سورية هو المجموعات الإرهابية وأجهزة الاستخبارات الغربية، كما تؤكد أنها ترفض استخدام هذه الأسلحة في أي مكان وأي زمان.

عرض جميع الاخبار