2022-10-02
 المقداد للجالية السورية بالولايات المتحدة: سورية مستمرة بجهودها لإعادة بناء ما دمره الإرهاب   |    المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية تدعو إلى بناء نظام عالمي متعدد الأقطاب يعمل فيه الجميع تحت مظلة الميثاق   |    المقداد يبحث مع كوروشي مستجدات الوضع في سورية وما تواجهه في محاربة الإرهاب   |    المقداد وعبد اللهيان: مواصلة التنسيق والتشاور بين سورية وإيران لمواجهة السياسات الغربية التي تستهدف البلدين   |    المقداد يبحث مع وزراء خارجية الهند وأرمينيا والمالديف تطوير العلاقات الثنائية   |    المقداد لـ غوتيريش: ضرورة عدم عرقلة بعض الدول تنفيذ القرار 2642 بخصوص مشاريع التعافي المبكر   |    المقداد يبحث مع نظيره العراقي التحديات المشتركة التي يواجهها البلدان والتنسيق المشترك لمكافحة الإرهاب   |    المقداد: وقف النظام التركي أعماله العدائية مقدمة طبيعية لإعادة العلاقات السورية التركية إلى ما كانت عليه   |    المقداد يبحث مع نظيره الإماراتي العلاقات بين البلدين الشقيقين وآثار الإجراءات القسرية على سورية   |    المقداد والصادق: ضرورة توحيد الصف العربي وتعزيز العمل المشترك   |    المقداد ولافروف: المضي قدماً في تطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين   |    المقداد خلال اجتماع مجموعة الـ 77 والصين: التعاون متعدد الأطراف هو السبيل للتغلب على التحديات العالمية   |    على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقداد يلتقي الرئيس الفلسطيني ووزير الشؤون الخارجية لصربيا   |    مجموعة أصدقاء الدفاع عن الميثاق: تفعيل العمل المشترك لمواجهة التحديات التي يتعرض لها   |    المقداد يبحث مع وزراء خارجية الجزائر والأردن والباراغواي وماليزيا تعزيز العلاقات الثنائية   |    المقداد خلال لقاءاته مع وزراء خارجية بيلاروس ونيكاراغوا ولاوس وفنزويلا: تنسيق الجهود لإفشال محاولات الغرب التدخل في الشؤون الداخلية للدول   |    المقداد يبحث مع بيرموف وصالح جدول أعمال حركة عدم الانحياز والتحديات التي تواجه الدول النامية   |    دول حركة عدم الانحياز تجدد مطالبتها إسرائيل بضرورة الانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل   |    المقداد والزياني: وحدة الصف العربي وتجاوز الانقسامات لمواجهة التحديات المشتركة   |    المقداد خلال اجتماع مجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية: على الدول الغربية التوقف عن تسييس قضايا التنمية   |    المقداد لرودريغز: أهمية التنسيق في المحافل الدولية حول القضايا المشتركة   |    الخارجية: قطع المياه عن الحسكة جريمة حرب تستوجب من المجتمع الدولي التحرك لوقفها فوراً   |    المقداد: أهمية تعزيز التشاور والتنسيق بين سورية والعراق لمواجهة التحديات المشتركة   |    المقداد يتسلم نسخة من أوراق اعتماد موساتيس سفيراً مفوضاً فوق العادة لفنزويلا في سورية   |    

    المقداد: أهمية تعزيز التشاور والتنسيق بين سورية والعراق لمواجهة التحديات المشتركة

    2022-09-15

    أكد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أهمية تعزيز التشاور والتنسيق بين سورية والعراق ورفع مستوياته بما يتناسب ومستوى التحديات وفق ما يطمح إليه الشعبان الشقيقان.

    واستعرض المقداد خلال لقائه اليوم المهندس مهدي رشيد الحمداني وزير الموارد المائية العراقي ووزير البيئة العراقي جاسم عبد العزيز الفلاحي والوفد المرافق لهما بحضور الدكتور تمام رعد وزير الموارد المائية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والتحديات المشتركة.

    وعرض الوزير المقداد للتداعيات السلبية التي خلفتها المجموعات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي والممارسات غير المقبولة التي يلجأ إليها مثل قطع المياه في محطة علوك عن المواطنين السوريين في محافظة الحسكة وكذلك لجهة تخفيض مستوى تدفق مياه نهر الفرات إلى سورية والعراق دولتي المرور والمصب مشيراً إلى انتهاك الاحتلال التركي لكل الاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع وخصوصاً الاتفاقيات الثنائية التي تلزم الجانب التركي بالحفاظ على المستويات المتفق عليها من منسوب المياه في نهر الفرات.

    وحذر المقداد من خطورة الوضع حالياً لجهة التبعات الجدية لانقطاع المياه عن مناطق واسعة من سورية والعراق وانعكاسات ذلك على الصحة والبيئة والزراعة والشرب والإصحاح والنظافة وغيرها مشدداً على أهمية تنسيق المواقف المشتركة بين سورية والعراق لمواجهة هذا التحدي.

    بدوره أكد الوزير الحمداني على أهمية هذه الزيارة إلى سورية وذلك للمشاركة في الاجتماع المشترك السوري العراقي لإطلاق المرحلة التاسعة من البرنامج الهيدرولوجي الحكومي الدولي لافتاً إلى أن سورية من أوائل الدول التي تبنت هذا المشروع.

    وأشار الحمداني إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في كل المجالات وتحديداً مجال الموارد المائية لما لها من أهمية في تأمين الحاجات الإنسانية من المياه بما فيها دعم الزراعة التي تعتمد عليها فئات واسعة من شعبي البلدين الشقيقين.

    بدوره لفت الوزير الفلاحي إلى ضرورة التنسيق بين البلدين لمواجهة تحديات تغير المناخ وتداعياتها السلبية والتي يشكل شح المياه إحدى المشاكل الرئيسية فيها وعبر عن ارتياحه لمستوى التعاون بين سورية والعراق وشدد على توجه العراق نحو الطاقات المتجددة وتبني الحكومة العراقية لاستراتيجية وطنية لمواجهة التغير المناخي معبراً عن ثقته في أن التعاون السوري العراقي كفيل بحل بعض المشاكل البيئية التي يواجهها الجانبان.

    وجرى خلال اللقاء استعراض التحديات المتعلقة بالأمن المائي العربي والمشاريع المعادية التي تحاول تهديده والنيل منه للضغط على الدول العربية خدمة لأجندات معادية لها ولشعوبها.

    حضر اللقاء السفير رياض عباس مدير إدارة الشؤون العربية والسفير محمد الحاج إبراهيم مدير الإدارة القانونية والمياه الدولية ورنا حسن آغا من مكتب الوزير إضافة إلى القائم بالأعمال العراقي في دمشق وعدد من المديرين الفنيين في وزارة الموارد المائية العراقية.


    عرض جميع الاخبار