2022-05-23
 سورية تطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية وتنفيذ القرارات ذات الصلة بإنهاء الاحتلال   |    المقداد لوفد موريتاني: نقدّر المواقف المشرّفة للشعب الموريتاني وقيادته تجاه سورية   |    الخارجية: مساعدة واشنطن وأدواتها للتنظيمات الإرهابية أدت إلى تدمير الإمكانيات الاقتصادية ونهب الثروات السورية   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    سورية تؤكد دعمها لمبادرة الصين حول الأمن العالمي   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل لا يعكس أي حرص على مساعدة الشعب السوري   |    المقداد يبحث مع ماورير تعزيز التعاون بين الحكومة السورية والصليب الأحمر   |    وزارة الخارجية: الوقت بات حساساً وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن إدانة الجرائم الإسرائيلية   |    سورية تنفي وجود أي اتصالات مع النظام التركي: لا تعاون مع نظام إرهابي   |    المقداد وعبد اللهيان يبحثان في اتصال هاتفي العلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك   |    سورية تعرب عن قلقها الشديد من مخاطر الاستفزازات الكيميائية التي تسعى التنظيمات القومية النازية الأوكرانية إلى القيام بها   |    المقداد لـ لازاريني: سورية ملتزمة بدعم الشعب الفلسطيني بما في ذلك اللاجئون   |    سورية: حان الوقت لتسليط الضوء على جرائم التحالف الدولي بتدمير الرقة وقتل آلاف الأبرياء فيها وتحميله مسؤولية أفعاله   |    سورية تدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في باحات الأقصى والحرم القدسي الشريف   |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي ممنهج ويستدعي تدخلاً أممياً   |    المقداد يبحث مع خاجي العلاقات المتميزة بين سورية وإيران واستمرار التنسيق والتشاور   |    لقاء السيد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد مع الإخبارية السورية   |    

المقداد وعبد اللهيان يبحثان في اتصال هاتفي العلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك

2022-04-21

بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان بعد ظهر اليوم العلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك.

وناقش الجانبان خلال الاتصال عقد اجتماعات اللجنة الاقتصادية العليا المشتركة بين البلدين وعبرا عن التقدير لصمود الشعب الفلسطيني في وجه الاعتداءات الإسرائيلية الإجرامية على حرم المسجد الأقصى مؤكدين وقوف سورية وإيران إلى جانبه.

وشدد الوزير المقداد على أن العلاقات بين سورية وإيران تسير دائماً قدماً نحو مزيد من التطور مشيراً إلى ضرورة تفعيل التعاون الاقتصادي السوري الإيراني لتجاوز آثار الإجراءات الاقتصادية الغربية القسرية غير الشرعية المفروضة على شعبي البلدين.

ووصف الوزير المقداد العلاقات بين طهران ودمشق بأنها تاريخية واستراتيجية ومهمة ليس فقط لمصالح البلدين والشعبين الصديقين وإنما لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة معرباً عن دعم سورية للموقف الإيراني المتعلق بالملف النووي ومحملاً الولايات المتحدة مسؤولية عدم توقيع الاتفاق حتى الآن.

بدوره أكد عبد اللهيان على عمق العلاقات الاستراتيجية بين سورية وإيران معرباً عن تطلعه إلى العمل مع الجانب السوري من أجل تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات وتعميق الصلة بين الشعبين السوري والإيراني.

ولفت عبد اللهيان إلى أهمية السعي لبلوغ الشراكة الاقتصادية والتجارية الحقيقية مجدداً وقوف بلاده إلى جانب سورية وشعبها واستعدادها لتقديم المساعدة اللازمة لتجاوز الآثار السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة من الدول الغربية.

كما قدم الوزير عبد اللهيان عرضاً حول آخر المستجدات المتعلقة بالمفاوضات في فيينا حول الملف النووي الإيراني والعراقيل التي تضعها الولايات المتحدة في وجه العودة لتنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة.

 

عرض جميع الاخبار