2022-05-20
 الخارجية: مساعدة واشنطن وأدواتها للتنظيمات الإرهابية أدت إلى تدمير الإمكانيات الاقتصادية ونهب الثروات السورية   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    سورية تؤكد دعمها لمبادرة الصين حول الأمن العالمي   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل لا يعكس أي حرص على مساعدة الشعب السوري   |    المقداد يبحث مع ماورير تعزيز التعاون بين الحكومة السورية والصليب الأحمر   |    وزارة الخارجية: الوقت بات حساساً وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن إدانة الجرائم الإسرائيلية   |    سورية تنفي وجود أي اتصالات مع النظام التركي: لا تعاون مع نظام إرهابي   |    المقداد وعبد اللهيان يبحثان في اتصال هاتفي العلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك   |    سورية تعرب عن قلقها الشديد من مخاطر الاستفزازات الكيميائية التي تسعى التنظيمات القومية النازية الأوكرانية إلى القيام بها   |    المقداد لـ لازاريني: سورية ملتزمة بدعم الشعب الفلسطيني بما في ذلك اللاجئون   |    سورية: حان الوقت لتسليط الضوء على جرائم التحالف الدولي بتدمير الرقة وقتل آلاف الأبرياء فيها وتحميله مسؤولية أفعاله   |    سورية تدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في باحات الأقصى والحرم القدسي الشريف   |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي ممنهج ويستدعي تدخلاً أممياً   |    المقداد يبحث مع خاجي العلاقات المتميزة بين سورية وإيران واستمرار التنسيق والتشاور   |    لقاء السيد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد مع الإخبارية السورية   |    

السيد وزير الخارجية والمغتربين يلتقي جبريل الرجوب أمين اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”

2022-01-09

بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع اللواء جبريل الرجوب أمين اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” والوفد المرافق الأوضاع في سورية وفلسطين والمنطقة.

وفي بداية اللقاء سلم اللواء الرجوب الوزير المقداد رسالة موجهة إلى السيد الرئيس بشار الأسد من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأكد الوزير المقداد على وقوف سورية إلى جانب الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف بما في ذلك إقامة دولته المستقلة على أرضه لافتاً إلى أن سورية وفلسطين تواجهان الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته وممارساته وانتهاكاته للشرعية الدولية بشكل مستمر منوهاً بأهمية توحيد الفصائل الفلسطينية والحوار فيما بينها لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني.

كما أدان الوزير المقداد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني والجرائم التي ترتكبها (إسرائيل) وسياسات الاستيطان وضم الأراضي مشدداً على أن قرارات (إسرائيل) ضد أهالي الجولان السوري المحتل وضد الشعب الفلسطيني تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وتتناقض مع قرارات الشرعية الدولية.

من جانبه شدد اللواء الرجوب على تمسك القيادة الفلسطينية بمواقفها المبدئية في إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة وحق اللاجئين في العودة ومقاومة الاحتلال بكل الوسائل.

وهنأ اللواء الرجوب سورية شعباً وقيادة على الانتصارات التي تم تحقيقها على الإرهاب مطالباً برفع العقوبات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

كما أكد الرجوب رغبة منظمة فتح بالتواصل والحوار مع كل الأطراف الفلسطينية للتوصل إلى موقف قوي يدافع عن الحقوق الفلسطينية على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر اللقاء من الجانب السوري الدكتور بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين وعثمان صعب مدير إدارة الشؤون العربية ورؤى شربجي من مكتب الوزير كما حضره من الجانب الفلسطيني روحي فتوحي وأحمد حلس عضواً اللجنة المركزية لحركة فتح والسفير الفلسطيني في دمشق سمير الرفاعي.

عرض جميع الاخبار