2021-06-23
 الخارجية: محاولات فبركة مسرحية استخدام أسلحة كيميائية في إدلب لن تثني سورية عن الاستمرار بمكافحة الإرهاب   |    المقداد لوفد من المؤتمر القومي الإسلامي: سورية ستبقى حاملة راية الفكر القومي العروبي ومدافعة عنه   |    المقداد يبحث مع الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر تعزيز العلاقات بين الجانبين وتطويرها   |    الخارجية: سورية تدين التدخل الأمريكي والغربي السافر في شؤون نيكاراغوا الداخلية   |    الوزير المقداد يتسلم أوراق اعتماد كريستوف مارتن رئيساً جديداً لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية   |    الخارجية: سورية ترفض تصريحات وزير الخارجية الأمريكي وتؤكد أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً   |    الوزير المقداد يتسلم نسخة من أوراق اعتماد السيد سمير الرفاعي سفير دولة فلسطين في دمشق   |    الخارجية: دخول وفد هولندي وآخر فرنسي بشكل غير شرعي إلى الأراضي السورية بالتواطؤ مع ميليشيات قسد يشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً سافراً على السيادة السورية   |    الخارجية: تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول سورية منفصلة عن الواقع   |    سورية تدين الاستهداف الممنهج لجمهورية بيلاروسيا من قبل الولايات المتحدة وأدواتها من الدول الغربية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    سورية تدين بشدة تصريحات المتحدث باسم الخارجية الفرنسية حول الانتخابات الرئاسية: السوريون وحدهم أصحاب القول الفصل   |    الوزير المقداد يستقبل السيد محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية   |    سورية تدعو المنظمات الدولية للضغط على الاحتلال التركي لوقف ممارساته الإجرامية بقطع المياه عن المواطنين في الحسكة   |    سورية تدين بشدة الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته   |    سورية تدين إرسال واشنطن وحلف الناتو المزيد من قواتهما العسكرية باتجاه الحدود الروسية   |    سورية ترفض بيان الممثل الأعلى للشؤون الخارجية وسياسة الأمن لدى الاتحاد الأوروبي حول تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية   |    المقداد للسفراء المعتمدين لدى سورية: واشنطن وحلفاؤها حولوا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أداة لتمرير أهداف سياسية ضد سورية   |    سورية تحمل الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري   |    

سورية تحمل الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري

2021-04-13

حملت سورية الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري مطالبة بوقف تدخلها في شؤونها الداخلية وتسللها غير المشروع عبر الحدود العراقية إلى الأراضي السورية وإنهاء احتلالها لمخيم الركبان في جنوب سورية ودعمها للإرهابيين والقتلة فيه.

الولايات المتحدة الأمريكية وأدواتها في العالم والمنطقة ضالعين في رعاية حرب إرهابية غير مسبوقة على سورية

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان:

أثبتت الأحداث والوقائع التي لا يرقى إليها أي شك ضلوع الولايات المتحدة الأمريكية وأدواتها في العالم والمنطقة في رعاية حرب إرهابية غير مسبوقة على الجمهورية العربية السورية.. ومن المعروف أن هذه الحرب الإرهابية والإرهاب الاقتصادي على سورية ما هي إلا مشاريع تخريبية خبيثة الهدف منها هو تكريس الاحتلال العسكري الأمريكي للمنطقة وتطويع شعوبها وتأمين هيمنة “إسرائيل” على مقدراتها.

بعد حرب إرهابية استمرت عشر سنوات على سورية استخدمت فيها الولايات المتحدة الأمريكية وأدواتها كل ما لديهم من عملاء ومليارات الدولارات والمؤامرات بهدف تطويع قرار دمشق السيادي فشل هذا المشروع أمام أسوار دمشق لينتقل بعد ذلك إلى مرحلة العدوان المباشر.

لم تكتف الإدارة الأمريكية السابقة بقرارها سيىء الصيت الاعتراف بضم “إسرائيل” للجولان السوري إليها وإنما لجات تلك الإدارة والإدارة التي تلتها إلى أسلوب جديد تمثل بالتدخل الأمريكي المباشر في شمال شرق سورية من خلال دعم الميليشيات الانفصالية الإرهابية في تلك المنطقة.. ناهيك عن قيامها بالتحكم بعناصر “داعش” الإرهابيين وتكليفهم بمهام إرهابية داخل سورية وخارجها والتدخل العسكري الأمريكي المباشر في قصف البنى التحتية التي بناها الشعب السوري بجهده وإمكاناته.. وأضافت الإدارات الأمريكية إلى جرائمها نهب النفط السوري والقمح السوري وتسخيره لخدمة خزائنها وإرهابييها على حساب تجويع الشعب السوري وإفقاره وحرمانه من ثرواته الوطنية.. وذلك في محاولة لاستكمال إجراءاتها اللا إنسانية المتمثلة بقانون قيصر سيىء الصيت وضغوطها التي تمارسها على دول العالم بهدف وقف تعاملها الاقتصادي مع سورية وخنق الشعب السوري في قوته اليومي.

ممارسات الولايات المتحدة الأمريكية في سورية سلوك خارج عن القانون الدولي يستحق الإدانة والمساءلة

إن استباحة قوات الولايات المتحدة الأمريكية العسكرية يوميا للحدود السورية العراقية ودخول الشاحنات الأمريكية التي تحمل السلاح والعتاد للإرهابيين وفي العودة تحمل النفط والقمح السوري إلى شمال العراق تمثل انتهاكاً مباشراً لسيادة البلدين الشقيقين ومخالفة لا يمكن السكوت عنها لقرارات مجلس الأمن التي أكدت جميعها على احترامها لسيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

إن ممارسات الولايات المتحدة الأمريكية في الجمهورية العربية السورية هي سلوك خارج عن القانون الدولي يستحق الإدانة والمساءلة عليه من جانب المجتمع الدولي.

سورية تحذر من التساهل مع السياسات الأمريكية وخاصة استهتارها بالقانون الدولي وحقوق الشعوب

تحمل الجمهورية العربية السورية الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري وتطالب الولايات المتحدة بالتعويض عن الأضرار الجسيمة والخسائر الفادحة التي ألحقها العدوان والاحتلال الأمريكي بحق الشعب السوري وتحث جميع الدول الأعضاء في مجلس الأمن على الوقوف بقوة مع سورية لردع هذا الاستهتار الأمريكي بالقانون الدولي وبحقوق الشعوب وثرواتها.

تحذر سورية من أن التساهل مع هذه السياسات الأمريكية وخاصة استهتارها بالقانون الدولي وحقوق الشعوب وثرواتها سيؤدي إلى مزيد من الفوضى في العلاقات الدولية والتسبب في مزيد من الأضعاف لدور الأمم المتحدة وإنهاء دورها في معالجة الأوضاع الدولية الخطيرة.. كما تطالب سورية الإدارة الأمريكية بوقف تدخلها فوراً في الشؤون الداخلية السورية وتسللها غير المشروع عبر الحدود العراقية إلى الأراضي السورية وإنهاء احتلالها لمخيم الركبان في جنوب سورية ودعمها للإرهابيين والقتلة في ذلك المخيم.

 

عرض جميع الاخبار