2021-03-09
 المقداد لـ مشرفية: دول غربية تتعامل مع ملف عودة اللاجئين السوريين بطريقة مسيسة   |    سورية تدين بشدة الإجراءات القسرية الأحادية اللامشروعة التي اتخذتها الولايات المتحدة و الاتحاد الأوروبي ضد الاتحاد الروسي    |    سورية تطالب مجلس الأمن مجدداً بالتحرك الفوري لوقف واشنطن عن الاستمرار في عدوانها وجرائمها على أراضيها   |    سورية تدين بأشد العبارات العدوان الأمريكي على سيادتها وتحذر من أنه سيؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة   |    الوزير المقداد يبحث مع خطيب زاده العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها   |    كلمة الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أمام الجزء رفيع المستوى لدورة مؤتمر نزع السلاح 2021   |    كلمة الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أمام الدورة الــ 46 لمجلس حقوق الانسان يوم الاثنين 22-2-2021   |    الوزير المقداد يبحث مع بيدرسون الوضع الاقتصادي في سورية والمسار السياسي وممارسات الاحتلالين التركي والأمريكي وميليشيا قسد   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    المقداد ولافروف يؤكدان على استمرار التنسيق والتشاور بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    سوسان: وجود قوات الاحتلال الأمريكي والتركي يعيق عودة الاستقرار بشكل كامل إلى سورية ودحر الإرهاب فيها   |    سورية تؤكد أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لم ولن تنجح في حماية شركاء كيان الاحتلال وعملائه من التنظيمات الإرهابية   |    إعفاء الطلاب من رسوم التصديق على كافة الوثائق الدراسية   |    الخارجية: سورية تدين بشدة الممارسات العدوانية لقوات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة وتطالب مجدداً بانسحابها الفوري وغير المشروط من أراضيها   |    سورية تدين الإجراءات الإسرائيلية في الجولان المحتل وتجدد دعمها اللامحدود للأهالي في إضرابهم ضدها   |    الوزير المقداد يبحث مع علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني التعاون الاستراتيجي بين البلدين   |    

الوزير المقداد يلتقي علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني والوفد المرافق له

2021-02-10

استقبل الدكتور  فيصل  المقداد وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم السيد  علي  أصغر  خاجي كبير مساعدي وزير خارجية  الجمهورية  الإسلامية  الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة والوفد المرافق.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، وكذلك بحث تطورات الأوضاع في  سورية والمنطقة وأهمية التواصل والتشاور بين البلدين على كافة المستويات لتنسيق المواقف بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

كما بحث الجانبان التحضيرات المتعلقة باجتماعات أستانا القادمة، ونتائج الجولة الأخيرة من اجتماعات لجنة مناقشة الدستور التي عقدت في  جنيف. وقد كانت وجهات النظر متطابقة حول ما تم التطرق له في هذا المجال.

حيث أكد الجانبان على أهمية الحفاظ على العملية السياسية بقيادة وملكية سورية، ودون أي تدخل خارجي من أي جهة كانت، ورفض محاولات فرض أي أجندات أو جداول زمنية معدة مسبقاً لعمل اللجنة.

قدّم الوزير المقداد التهاني للوفد الإيراني بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في  إيران، معبراً عن اعتزاز سورية الكبير بهذا المناسبة الهامة لإيران كما هي هامة لسورية وللمنطقة.

وجدد الوزير المقداد موقف سورية الداعم للموقف الإيراني فيما يتعلق بالاتفاق النووي، مشيداً بالحكمة الإيرانية في التعامل مع التحديات التي فرضتها  الولايات  المتحدة  الأمريكية وحلفائها في هذا المجال.

 عرض الوزير المقداد للوفد تطورات الأوضاع في سورية، وخصوصاً لجهة الآثار السلبية التي تتركها الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري، مؤكداً أهمية تطوير التعاون الثنائي القائم بين البلدين في المجال الاقتصادي والارتقاء به لتعزيز قدرة وإمكانيات الشعبين على مواجهة هذه الإجراءات غير الشرعية والتي أصبحت أداة بيد بعض الدول للضغط على الشعوب.

بدوره عرض السيد خاجي آخر التطورات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين في المجال الاقتصادي، مشدداً على أهمية المتابعة المستمرة لهذه الملفات بالشكل الذي يرتقي بها إلى مستوى طموح الشعبين الشقيقين، وبما يتناسب والعلاقات المتطورة بين البلدين.

وجدد خاجي موقف بلاده الداعم لسورية للوصول إلى حل سياسي يعيد الأمن والاستقرار إلى كافة الأراضي السورية، وبما يحفظ سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها.

 وقدم السيد خاجي عرضاً للوزير المقداد عن نتائج اجتماعاته ومباحثاته، المتعلقة بتطورات الأوضاع في سورية، والتي عقدها في جنيف وغيرها، وكذلك التحضيرات القائمة لعقد لقاءات مسار  أستانا في  سوتشي، وغيرها من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان على استمرار التنسيق والتشاور في كافة الملفات وعلى كافة المستويات لضمان تعزيز قدرة البلدين على مواجهة التحديات المشتركة. 

 حضر اللقاء كل من: الدكتور  بشار  الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين، و الدكتور  رضوان  لطفي مدير إدارة آسيا، والدكتور  عبد الله  حلاق مدير إدارة المكتب الخاص، و  قصي  مصطفى من إدارة آسيا و  يزن  الحكيم من مكتب الوزير. كما حضره السفير الإيراني في  دمشق.


عرض جميع الاخبار