2021-06-18
 المقداد لوفد من المؤتمر القومي الإسلامي: سورية ستبقى حاملة راية الفكر القومي العروبي ومدافعة عنه   |    المقداد يبحث مع الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر تعزيز العلاقات بين الجانبين وتطويرها   |    الخارجية: سورية تدين التدخل الأمريكي والغربي السافر في شؤون نيكاراغوا الداخلية   |    الوزير المقداد يتسلم أوراق اعتماد كريستوف مارتن رئيساً جديداً لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية   |    الخارجية: سورية ترفض تصريحات وزير الخارجية الأمريكي وتؤكد أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً   |    الوزير المقداد يتسلم نسخة من أوراق اعتماد السيد سمير الرفاعي سفير دولة فلسطين في دمشق   |    الخارجية: دخول وفد هولندي وآخر فرنسي بشكل غير شرعي إلى الأراضي السورية بالتواطؤ مع ميليشيات قسد يشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً سافراً على السيادة السورية   |    الخارجية: تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول سورية منفصلة عن الواقع   |    سورية تدين الاستهداف الممنهج لجمهورية بيلاروسيا من قبل الولايات المتحدة وأدواتها من الدول الغربية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    سورية تدين بشدة تصريحات المتحدث باسم الخارجية الفرنسية حول الانتخابات الرئاسية: السوريون وحدهم أصحاب القول الفصل   |    الوزير المقداد يستقبل السيد محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية   |    سورية تدعو المنظمات الدولية للضغط على الاحتلال التركي لوقف ممارساته الإجرامية بقطع المياه عن المواطنين في الحسكة   |    سورية تدين بشدة الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته   |    سورية تدين إرسال واشنطن وحلف الناتو المزيد من قواتهما العسكرية باتجاه الحدود الروسية   |    سورية ترفض بيان الممثل الأعلى للشؤون الخارجية وسياسة الأمن لدى الاتحاد الأوروبي حول تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية   |    المقداد للسفراء المعتمدين لدى سورية: واشنطن وحلفاؤها حولوا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أداة لتمرير أهداف سياسية ضد سورية   |    سورية تحمل الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري   |    

الخارجية ميليشيات قسد تواصل جرائمها بحق الأهالي باستهداف قطاع التعليم تنفيذاً لأجنداتها الانفصالية

2020-09-15

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن ميليشيات (قسد) المرتبطة بالاحتلال الأمريكي تواصل جرائمها بحق أهالي المناطق التي توجد فيها مستهدفة قطاع التعليم لتؤكد نهجها الرامي إلى نشر الجهل والأمية من خلال الترهيب والحرمان من المتطلبات الأساسية مهددة بذلك مستقبل آلاف الأطفال والشباب.

وقد صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين بما يلي حول جرائم قسد الإرهابية ضد أطفال سورية ومؤسساتهم التعليمية:

إن انتهاكات ميليشيا (قسد) الإرهابية اتخذت طابعاً ممنهجاً منذ عام 2013 عندما بدأت تدخلاتها بمضمون المناهج الدراسية ثم صعدت باتجاه الاستيلاء بالقوة على المدارس وتحويلها إلى مقرات عسكرية وسجون وتهديد الطلاب والأهالي وترهيب الكوادر التدريسية والإدارية مستفيدةً من الدعم الذي توفره لها قوات الاحتلال الأمريكي كما عملت على إيقاف التعليم في المدارس بصورة تدريجية وفرضت مناهج تعليمية دون إيلاء أي اعتبار لنوعيتها ومحتواها ومدى ملاءمتها المراحل العمرية والبيئة الثقافية والاجتماعية.

إن موقف المواطنين السوريين الرافض لهذه الانتهاكات وإصرارهم على إرسال أبنائهم إلى المدارس الحكومية لمتابعة تعليمهم وفق مناهج وزارة التربية السورية دفع بميليشيات (قسد) إلى اللجوء للقوة لإجبار الأهالي والطلاب والتلاميذ والكوادر التربوية على الانصياع لأوامرهم وأوامر اسيادهم الأمريكان والتضييق عليهم وترهيبهم بشتى الوسائل كمنع التلاميذ من الوصول إلى مدارسهم واختطاف قسم منهم أو الزج بهم في عملية التجنيد التي تشرف عليها هذه الميليشيات التي احترفت تجنيد الأطفال واستخدامهم في العمليات العسكرية.

إن استمرار هذه الانتهاكات وتصعيدها يثبت أن هذه الميليشيات الإرهابية لم ولن يكون شاغلها يوماً إلا تنفيذ أجندتها الانفصالية الإرهابية عبر اضطهاد أهالي المنطقة والتمييز ضدهم وحرمانهم من مقومات حياتهم وتهديد مستقبل أبنائهم ما يفضح زيف الادعاءات التي تروج لها هذه الميليشيات والأوساط الغربية الداعمة لها بشأن خطوات مزعومة حول إدارة العملية التعليمية وحماية وتعزيز حقوق الطفل.

إن استمرار هذه الانتهاكات يضع مصداقية هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان أمام اختبار حقيقي لإدانتها والضغط على الدول الداعمة لهذه الميليشيات أملاً بإنقاذ مستقبل طلاب وتلاميذ المنطقة من الضياع والجهل والتخلف الذي تحاول ميليشيات (قسد) وأسيادها وداعموها الأمريكان إغراقهم فيه.


عرض جميع الاخبار